نسخة للطباعةSend to friend
Palestinian Grassroots Anti-apartheid Wall Campaign

"المظاهرات مستمرة ، وماضون حتى الاستقلال"

أصيب العشرات من المتظاهرين بحالات من الاختناق الشديد جراء الاستخدام الكثيف لقنابل الغاز، كما وأصيب 3 متظاهرين برضوض جراء الاعتداء عليهم بالضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال مستخدمين الهروات وأعقاب البنادق.

جاء ذلك ضمن مسلسل الانتهاكات والقمع الذي تمارسه قوات الاحتلال الاسرائيلي ضد المسيرات الشعبية المناهضة للجدار والاستيطان في أنحاء الضفة والتي تزامنت مع الذكرى ال 23 لاعلان الاستقلال والذكرى السابعة لرحيل الرئيس ياسر عرفات.

ففي بلعين أصيب العشرات بالاختناق جراء اطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز بكثافة باتجاه المتظاهرين، مرفقة بالقنابل الصوتية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط وذلك عند اقتراب المظاهرة للأراضي القريبة من جدار الفصل العنصري، وقد هتف المتظاهرون ضد الاحتلال وسياساته، وشددوا على ضرورة تحقيق الوحدة بوصفها السلاح الفعال لوأد كل المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا وقضيته.

وفي المعصرة أصيب 3 مواطنين هم جواد محمد، رأفت موسى وكريم يوسف، برضوض جراء الاعتداء عليهم بالضرب من قبل جنود الاحتلال مستخدمين الهروات وأعقاب البنادق، بعد أن وضع جنود الاحتلال الاسلاك الشائكة لمنع المتظاهرين من استكمال مسيرتهم.

ومن ناحية أخرى واحتجاجاً على اغلاق مدخل البلدة منذ عشر سنوات، شارك 1000 مواطن في المظاهرة الاسبوعية في قرية كفر قدوم والتي قوبلت باطلاق كثيف لاطلاق قنابل الغاز والصوت والتي أدت الى عشرات الحالات من الاختناق الشديد، حيث أكد الناطق الاعلامي اياد شتيوي ان " هذه المظاهرات مستمرة، وأننا ماضون حتى الاستقلال.".

x

Select (Ctrl+A) and Copy (Ctrl+C)