نسخة للطباعةSend to friend
Palestinian Grassroots Anti-apartheid Wall Campaign

مستوطنون يسرقون خيمة الاعتصام المقامة في تل الرميدة وسط الخليل بعد هدمها

 

الخليل 8-2-2012 وفا– سرق مستوطنون اليوم الأربعاء، خيمة الاعتصام التي نصبها مواطنو تل الرميدة في حقول الزيتون المحاذية لمنازلهم قرب مسجد الأربعين.

وكان الأهالي قد نصبوا هذه الخيمة قبل عدة أسابيع، احتجاجاً على إحراق المستوطنين لممتلكاتهم ومداهمة الاحتلال لبيوتهم والتنكيل بهم، ورفضا لإغلاق شارع الشهداء وتقييد حركة المواطنين الفلسطينيين في المدينة وحرمانهم حتى من الوصول إلى منازلهم بحرية ومن ذلك قيام قوات الاحتلال بإغلاق أحد مداخل الحي الخلفية بالكتل الإسمنتية قبل يومين.

وقالت المواطنة هناء أبو هيكل التي تقطن حي تل الرميدة وما زالت معتصمة في حقول الزيتون حتى اللحظة برفقة عدد من المواطنين لـ'وفا' 'ان مستوطني مستوطنة 'رمات يشاي' المقامة على أراضي المواطنين في تل الرميدة هدموا وسرقوا خيمة الاعتصام التي وفرها لنا الهلال الأحمر، منوهة إلى أن المستوطنين قاموا بتمزيقها قبل أيام ولاذوا بالفرار'.

وأضافت أبو هيكل 'أن هذه الخيمة أقيمت بهدف تعزيز التواجد الفلسطيني في الحي المستهدف من قبل قوات الاحتلال والمستعمرين الذين استوطنوه منذ عام 1984، كما أنها لرفض واظهار بشاعة ما يمارسه الاحتلال من اعتداءات مختلفة منها إحراق ممتلكاتنا ومركباتنا ومداهمة بيوتنا واعتقال أبنائنا والتنكيل بهم، وهي رفض لمواصلة الاحتلال إغلاق شارع الشهداء وتقييد حركة المواطنين الفلسطينيين وسط المدينة وحرماننا من الوصول إلى منازلنا بحرية، منوهة إلى أن آخر هذه الاعتداءات كان قيام قوات الاحتلال بإغلاق أحد مداخل الحي الخلفية بالكتل الإسمنتية قبل يومين.

وقال الناشط ضد الاستيطان بدران جابر لـ'وفا' إن هدم خيمة الاعتصام وسرقتها من قبل الاحتلال يظهر تعسف الاحتلال وعنجهيته في عدم السماح للمواطنين الفلسطينيين بالاعتراض على الاجراءت غير القانونية التى يمارسها ضد المواطنين، وعلى السلطة الوطنية الفلسطينية التي يتوجب عليها حماية مواطنيها أن تدفع باتجاه ضغط دولي لإظهار اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه لحماية مواطنيها من الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة، فالمواطن محبط وهذا ما سيقود إلى انفجار حتمي، لأنه لم يبق لنا شيء، فحتى حياتنا أصبحت مهددة'.

ويذكر أن عشرات المواطنين أدوا صلاة الجمعة الماضية في الموقع استجابة لدعوة القوى السياسية ولجنة الدفاع عن الخليل، ويشار إلى أن سلطات الاحتلال سمحت ومنذ أيام للمستوطنين بالصلاة في مسجد الأربعين المقام في حي تل الرميدة، بعد سنوات من إغلاقه بوجه المصلين المسلمين.

وعلى صعيد آخر ذكر منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في شرق يطا راتب الجبور لـ'وفا' أن مستوطني مستوطنة 'سوسيا' المقامة على أراضي المواطنين شرق يطا هدموا السياج الحديدي الذي يحيط بالمستوطنة واستباحوا ما يقارب من 4 دونمات من أراضي عائلة الجبور.

رابط الخبر الأصلي 

ــ

x

Select (Ctrl+A) and Copy (Ctrl+C)