الحملة الشعبية لمقاومة الجدار وضمن فعاليات مهرجان فرخة الدولي التاسع عشر للشباب تنظم يوماً تطوعياً في البلدة القديمة في مدينة الخليل

13-7-2012 نظمت الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، يوم عمل تطوعي في البلدة القديمة في الخليل بمشاركة ما يزيد عن 200 متطوع من مخيم فرخة الدولي التاسع عشر للشباب، وبمشاركة متطوعي الحملة الشعبية في محافظة الخليل.

 

واستقبل المشاركين مجموعة من لجان الحملة الشعبية في المدينة ووفد من لجنة أعمار الخليل حيث عملوا على توزيع المتطوعيين في مواقع العمل داخل اسواق وشوارع البلدة القديمة، وعرضوا فيلم قصير عن البلدة القديمة باللغتين العربية والانجليزية  وتوزع المتطوعون الى ثلاثة مجموعات عمل، مجموعتان  قامتا بتنظيف الشوارع في السوق والبلدة القديمة والمجموعة الثالثة قامت بدهن جدران البلدة.

 

وقال السيد بكر حماد مدير مهرجان فرخة الدولي التاسع عشر ان هذا العمل مهم جدا في اعادة احياء روح العمل التطوعي في فلسطين وبالاخص في منطقة الخليل وكافة المناطق التي يوجد بها احتكاك مباشر مع المستوطنين.

 

وعبرت المتطوعه نورا ابو عيد من مدينة طولكرم عن سعادتها البالغة للمشاركة في مثل هذه الاعمال التطوعية وبالاخص في مدينة الخليل ودعت كافة المسؤولين لاعادة ترتيب اولوياتهم التي اصبح العمل التطوعي في ادناها.

 

وبالمقابل اضاف المتطوع برهان قرارية من مدينة جنين "الطريقة الوحيده للوقوف في وجه همجية المستوطنين في الخليل هي تضامن شعبي كامل من اقصى شمال الضفة الى جنوبها، وتذكير كل من نسي بأن مدينة الخليل هي مدينه فلسطينيه بحتة غير قابله للتفاوض عليها ولا على حقوق سكانها".

 

ولاقى العمل استحسانا كبيرا من سكان البلدة القديمة واصحاب المحلات التجارية في سوق البلدة القديمة الذين قدموا المساعدة في الادوات اللازمة للعمل و المياه للمتطوعين، وقالوا بأن مثل هذه الانشطة تعزز صمودهم في داخل بيوتهم ومحالهم التجارية التي تتعرض كل يوم لاعتداءات المستوطنين في حملتهم الهمجيه داخل البلدة القديمة.  

x

Select (Ctrl+A) and Copy (Ctrl+C)