الاحتلال يخطر بالاستيلاء على 7 دونمات من أراضي مدينة الخليل

 

الخليل 26-8-2012 وفا- أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، مواطني وادي الغروس شرق مدينة الخليل بالاستيلاء على ما يزيد عن 7 دونمات من أراضيهم لشق طريق استيطاني يربط مستوطنتي 'خارصينا وكريات أربع' المقامتين على أراضي المواطنين في مدينة الخليل، بالبؤرة الاستيطانية 'شمورت اسحق'.

ويقع في مستوطنة 'شمورت اسحق' سكن قوات ما يسمى 'حرس الحدود الإسرائيلي' وتستوطنها ما يقارب 20 عائلة من المستوطنين الذين يواصلون اعتداءاتهم على المواطنين وممتلكاتهم ومزروعاتهم بهدف إرغامهم على الرحيل.

وقال المواطن محمد عطا زلوم الذي يقطن واد الغروس لـ'وفا'، 'سلمت سلطات الاحتلال الإخطار إلى طفل من الحي الذي نقطن فيه وطلب منه الجنود توزيعه على الأهالي، 'أمر بشان وضع اليد على أراضي رقم 96/36ت تمديد سريان وتعديل حدود لشق شارع عسكري بمساحة 7دونمات و82متر يربط بين كريات أربع وخارصينا وشمورت اسحق'.

وذكر مراسلنا في الخليل، أن المنطقة التي سيقطع الشارع الاستيطاني أوصالها يزيد طولها عن 500 متر، وهي مأهولة بالمواطنين، ويقطنها ما يزيد عن 80 عائلة فلسطينية، كما أنها من أخصب أراضي الخليل وتحوي بداخلها أشجار اللوزيات والعنب والزيتون والدراق وغير ذلك من المزروعات.

وذكر عدد من أهالي المنطقة، إن المستوطنين وقوات الاحتلال لهم طرق أخرى يسلكونها وتربط مستوطناتهم ببعض لكن الاحتلال يهدف من خلال شقه هذه الطريق الاستيطانية الجديدة والتي سيزيد عرضها عن 15 مترا إلى سرقة مزيد من الأراضي الفلسطينية التي تعود ملكيتها لعائلات 'اعسيلة وجابر وسدر والجعبري وغيرها'.

 

رابط الخبر الاصلي

x

Select (Ctrl+A) and Copy (Ctrl+C)