نسخة للطباعةSend to friend
Palestinian Grassroots Anti-apartheid Wall Campaign

الاحتلال يقمع المظاهرات الاسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان والمظاهرات المنددة باستشهاد الاسير ميسرة أبو حمدية

 

الخليل: الجمعة 5\4\2013قمعت قوات الاحتلال بقنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه النتنة بكثافة المظاهرة الأسبوعية المطالبة بحرية الحركة في محافظة الخليل والمطالبة بفتح الشارع الموصل بين المدينة وبلدات السموع والظاهرية ودورا ومخيم الفوار والمغلق من قبل الاحتلال الاسرائيلي منذ حوالي 12 عاما.

وقال الناشط في لجنة الدفاع عن الخليل بسام الشويكي أن  عشرات النشطاء الفلسطينيين من مواقع مختلفة في محافظة الخليل وعدد من المتضامنين الأجانب قد تظاهروا بعد ظهر اليوم الجمعة 5\4\2013 قرب البوابة الحديدية التي تغلق الطريق الرئيس المؤدي لبلدات جنوب الخليل في منطقة "الحرايق" بالقرب من مستوطنة حاجاي جنوب المدينة وأن الجيش بدأ بإطلاق قنابل الغاز بين المتظاهرين حال اقترابهم من البوابة التي تغلق الطريق والتي احتشد عندها عشرات الجنود وأفراد حرس الحدود واعتدوا عليهم بالضرب والدفع قبل أن تشرع شاحنة بضخ المياه النتنة عليهم.  

الناشط في لجنة مقاومة الجدار في منطقة الجنوب يوسف أبو مارية قال إن المتظاهرين حملوا الأعلام الفلسطينية واليافطات المكتوبة باللغتين العربية والإنجليزية المنددة بالاغلاقات والداعية لإطلاق سراح الأسرى، ورددوا الهتافات المطالبة بإنهاء الاحتلال والإغلاق  ومنها "بدنا نقول بعالي الصوت... الحواجز تعني الموت" "الإحتلال يطلع برة ... الخليل مدينة حرة"، "يسقط يسقط الإحتلال... وبواباته الحديدية... وهون دولة فلسطين... وفلسطين عربية".

الناشط في الحملة الشعبية لمقاومة جدار الفصل العنصري مراد الجعبري قال إن نشاط اليوم يأتي ضمن برنامج من الفعاليات والأنشطة التي تنظمها اللجان والفعاليات الشعبية والوطنية بهدف تحقيق حرية الحركة في المدينة وبين المدينة وبلدات وقرى محافظة الخليل المختلفة.

الإستخدام المكثف للغاز أدى لإصابة العشرات من المتظاهرين وسكان البيوت القريبة بحالات إختناق من بينهم عضو المكتب السياسي لحزب الشعب فهمي شاهين الذي أصيب بحالة من الإختناق الشديد جراء إلقاء قنبلة غاز بمحاذاته مما استدعى إسعافه ميدانيا فيما رد الشبان بإلقاء الحجارة باتجاه قوات الإحتلال.

الناشط اسحق العبسي من مخيم الفوار  قال من خلال الفعاليات على الأرض يظهر توحد أبناء شعبنا خلف المقاومة الشعبية غير العنيفة والتي تحقق بفعالياتها الموحدة نجاحات تدريجية وتسير بخطى ثابتة الى الأمام على طريق دحر الإحتلال وممارسة شعبنا لسيادته على أرضه.

وأعلن المتظاهرون عن استمرار فعالياتهم الأسبوعية في المنطقة حتى يتم فتح الطريق وطالبوا بلدية الخليل بتنظيف وتأهيل الجانب الواقع ضمن حدودها من الطريق.

ومن الجدير بالذكر، أن إغلاق الطريق المذكور منذ نحو 12 عاما يجبر نحو 150 ألف مواطن من سكان جنوب الخليل، على السفر الإضافي لمسافة لا تقل عن 12 كيلومتر للوصول إلى مدينة الخليل.

 

العيسوية: أصيب ثمانية شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة آخرين خلال مواجهات اندلعت الجمعة، في بلدة العيسوية شمال القدس المحتلة، تنديدا باستشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية.

وقد اندلعت المواجهات عقب اقتحام وحدة من المستعربين في جيش الاحتلال الإسرائيلي القرية، واستفزاز المواطنين الغاضبين على استشهاد أبو حمدية، وعلى تردي الوضع الصحي للأسير سامر العيساوي المضرب عن الطعام لليوم الـ٢٥٨ على التوالي، ما أدى لاندلاع المواجهات هناك.

 

نابلس: أصيب مواطنين برصاص معدني أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال على المدخل الجنوبي لمدينة نابلس تنديداً باستشهاد الاسير ميسرة ابوحمدية.

كما أصيب الفتى أحمد جميل صافي (16 عاما) برصاصة معدنية في رأسه خلال مواجهات على مدخل مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله ونقل الى مجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج.

 

 

النبي صالح: أصيب العشرات بالاختناق بعد قمع قوات الاحتلال للمظاهرة الاسبوعية في القرية والتي جاءت للتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال وللتنديد بقتل الأسير ميسرة أبو حمدية، ولإحياء يوم الطفل الفلسطيني.

وقد أطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني وقنابل الصوت والغاز والمياه العادمة، تجاه المشاركين ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.

وحملت حركة المقاومة الشعبية الفلسطينية في القرية، 'المجتمع الدولي مسؤولية ما يتعرض له أطفال فلسطين من قبل الاحتلال الإسرائيلي، الذي يمارس القتل والاعتقال بحقهم وسلبهم أبسط حقوقهم في الحرية والحياة'.

كما دعت 'المجتمع الدولي بكافة مؤسساته الحقوقية والقانونية إلى اتخاذ موقف جاد لحماية أطفالنا؛ من خلال وقف انتهاكات الاحتلال، وتقديم العون لهم ليعيشوا كسائر أطفال العالم.

 

بلعين: قمعت قوات الاحتلال مظاهرة بلعين الاسبوعية والتي جاءت تحت عنوان "جمعة الغضب" تنديداً باستشهاد الاسير ميسرة أبو حمدية، وأصيب مواطن بجروح والعشرات بالاختناق، بينهم متضامنون أجانب نتيجة اطلاق الرصاص المعدني وقنابل الغاز والصوت.

 

الخضر: أصيب عدد من الشبان بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع في مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة الخضر جنوب بيت لحم، التي تشهد منذ أيام مواجهات احتجاجا على سياسة الاحتلال بحق الأسرى، التي كان آخر ضحاياها الشهيد ميسرة أبو حمدية. وأصيب شاب برصاصة معدنية في الصدر والعشرات بحالات اختناق، إثر تجدد المواجهات بين شبان وجنود الاحتلال في منطقة 'ام ركبة' جنوب الخضر ببيت لحم.

 

المعصرة: قمعت قوات الاحتلال مسيرة المعصرة الأسبوعية المنددة بجدار الضم والتوسع الاستيطاني، وأفاد الناطق الإعلامي باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم محمد بريجية، أن جنود الاحتلال اعتدوا على المشاركين بالضرب المبرح بالأيدي وأعقاب البنادق ومنعوا المسيرة من الوصول إلى مكان إقامة الجدار.

وأضاف أن مسيرة اليوم جاءت أيضا إحياء ليوم الطفل العالمي، واحتجاجا على سياسة الاحتلال تجاه أسرانا التي كان آخر ضحاياها الشهيد ميسرة أبو حمدية.

ونظم المشاركون، عقب المسيرة، اعتصاما ألقيت فيه عدة كلمات استنكرت سياسة إدارة سجون الاحتلال ضد أسرانا، مطالبين المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية الإنسانية بالتدخل للإفراج عنهم وإنقاذ حياة المرضى منهم.

 

كفر قدوم: أصيب عشرات المواطنين ومتضامنون أجانب بحالات إغماء واختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة كفر قدوم في محافظة قلقيلية، الأسبوعية المناهضة للاستيطان.

وأطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق عولجت ميدانيا.

وكانت المسيرة التي نظمت بعنوان 'الانتصار للدم الفلسطيني'، وذلك في إطار التنديد بجريمة استشهاد الأسير ميسرة ابو حمدية وشهداء بلدة عنبتا، قد انطلقت بعد صلاة الجمعة، بمشاركة مئات المواطنين والمتضامنين ونشطاء السلام، وردد المشاركون فيها الشعارات الوطنية المناهضة للاحتلال وسياسته الإرهابية بحق الشعب الفلسطيني وأسراه.

 

 

x

Select (Ctrl+A) and Copy (Ctrl+C)