Versión para impresiónSend to friend
Palestinian Grassroots Anti-apartheid Wall Campaign

اصابة طفلين وصحفي بجروح وحالات اختناق في صفوف المواطنين أثناء المسيرات الأسبوعية

 

النبي صالح: استهدفت قوات الاحتلال بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني والمطاطي والمياه الكيميائية العادمة، مسيرة النبي صالح الأسبوعية التي تقدمها الأطفال والنساء إضافة إلى عشرات النشطاء والمتضامنين الأجانب، ما أدى إلى إصابة ثلاثة فتية عرف منهم: وعد التميمي (15 عاما)، ووليد التميمي (16 عاماً)، إضافة إلى متضامنة أجنبية، والعشرات بحالات الاختناق.وأوضحت حركة المقاومة الشعبية الفلسطينية (انتفاضة) أن جنود الاحتلال اقتحموا القرية وأطلقوا قنابل الغاز والرصاص بشكل عشوائي وبكثافة مستهدفين المتظاهرين، ومنازل وممتلكات المواطنين، ما أدى إلى تحطيم نوافذ منزل عطا الله التميمي بعد استهدافه بالرصاص، وإلى نشوب حرائق في أراضي القرية.وأشار إلى أن قوات الاحتلال أغلقت مدخل القرية الرئيسي وأعلنها 'منطقة عسكرية مغلقة ' بواسطة مكبرات الصوت الموجودة على آلياتها العسكرية، وتسبب إطلاق الغاز الكثيف إلى نشوب حرائق في أراضي القرية .وطالبت حركة المقاومة الشعبية في بيانها سلطات الاحتلال بالإفراج الفوري عن منسق الحركة الأسير القائد ناجي التميمي، وعن كافة أسرى المقاومة الشعبية والأسرى الفلسطينيين، داعيةً إلى أوسع حراك شعبي تضامني مع الأسرى في كافة المناطق في داخل فلسطين وخارجها.

 

كفرقدوم: أصيب عشرات المواطنين بالاختناق جراء قمع قوات الاحتلال لمسيرة كفرقدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح الشارع الرئيسي المغلق منذ عدة سنوات.وقد اعتلى الجنود المتواجدين هناك سطح منزل المواطن عدنان عبد المهدي، وأطلقوا قنابل الغاز والصوت باتجاه المشاركين في المسيرة ما أدى لإصابة العشرات، من بينهم مصور فضائية فلسطين شامخ الجاغوب.وأكد اشتيوي أن قوات الاحتلال تمارس شتى أشكال القمع بحق سكان كفر قدوم، والتي تتمثل بالمداهمات الليلية المستمرة والاعتقالات وإقامة الحواجز على مدخل القرية واستهداف المواطنين على الحواجز المختلفة، إضافة إلى فرض الغرامات والكفالات الباهظة بحق المعتقلين بحجة المشاركة في المسيرة الأسبوعية.

 

بلعين: أصيب مواطن بجروح وعشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق الشديد، واحترقت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية، وذلك إثر قمع قوات الاحتلال للمشاركين في مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الفصل العنصري التي انطلقت هذا الأسبوع إحياءً للذكرى 64 للنكبة.وأوضحت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أن جنود الاحتلال الإسرائيلي أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية باتجاه المشاركين عند وصولهم إلى الأراضي المحررة 'محمية أبو ليمون' بالقرب من جدار الفصل العنصري، ما أدى إلى إصابة جميل الخطيب (21 عاما) بجروح في ساقه بقنبلة غازية، والعشرات من المواطنين ومتضامنين أجانب بحالات الاختناق الشديد، مشيرة إلى أن المشاركين بالمسيرة ردوا على عنف جنود الاحتلال بضربهم ببلالين مملوءة بروث الحيونات.ٍ

 

نعلين: قمع جنود الاحتلال المسيرة الاسبوعية لاهالي بلدة نعلين غرب رام الله بعشرات من قنابل الغاز المسيل للدموع، فعند وصول المسيرة عند بوابة الجدار اطلق جنود الاحتلال عشرات قنابل الغاز والاعيرة المطاطية تجاه المواطنين ما ادى الى اصابة العشرات منهم بحالات اختناق جراء استنشاقهم لهذا الغاز الامر الذي ادى الى اندلاع مواجهات بين الشبان المشاركين في المسيرة وقوات الاحتلال استمرت لساعات بعد الظهر .

 

المعصرة: قمعت قوات الاحتلال المشاركين في المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري في قرية المعصرة، جنوب بيت لحم، ومنعتهم من الوصول إلى الشارع الرئيسي للقرية والأراضي المصادرة.

وقد جاءت المظاهرات الاسبوعية احياء للذكرى ال 64 للنكبة، وللاحتفاء بانتصار معركة الامعاء الخاوية التي خاضها الاسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال، وتأكيداً على ابقاء قضية الأسرى كأولوية، وحث المجتمع الدولي على التحرك للافراج عنهم.

x

Select (Ctrl+A) and Copy (Ctrl+C)