Printer-friendly versionSend to friend
Palestinian Grassroots Anti-apartheid Wall Campaign

المسيرات الأسبوعية تناصر اضراب الأسرى، وقوات الاحتلال تقمعها

 

المعصرة: منعت قوات الاحتلال المواطنين والمتضامنين من الوصول إلى الأراضي التي استولت عليها سلطات الاحتلال في قرية المعصرة، جنوب مدينة بيت لحم، وقمعت المسيرة الاسبوعية التي تنظمها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في القرية بعد صلاة الجمعة، ظهر اليوم.وشارك في مسيرة اليوم؛ وفد تضامني ألماني وأساتذة وطلبة من جامعة بيرزيت، فيما حال جنود الاحتلال من وصول المشاركين في المسيرة إلى الأراضي المصادرة.وأكد عدد من المتحدثين في كلمات لهم على مواصلة المقاومة الشعبية حتى استعادة الحقوق التي سلبها الاحتلال، داعين إلى تعزيز صمود الأسرى والتضامن الواسع معهم.

بيت أمر: أصيب مواطن من بلدة بيت أمر شمال الخليل بجروح في يده، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمشاركين في مسيرة بيت أمر الاسبوعية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري.

وقال الناطق الإعلامي للجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان، يوسف أبو ماريا، إن جنود الاحتلال منعوا العشرات من المتضامنين والمزارعين من الوصول إلى منطقة 'خلة الكتلة' المحاذية لمستوطنة  'كرمي تسور'، بالجهة الشمالية من البلدة.

وأضاف أن جنود الاحتلال اعتدوا على المشاركين في المسيرة بالضرب بالهراوات والعصي، ما أدى إلى إصابة عدد منهم برضوض عرف من بينهم المواطن، احمد أبو هاشم (45عاما) الذي نقل إلى مستشفى عالية الحكومي لتلقي العلاج. 

وأشار أبو ماريا إلى أن  هذه المسيرة، تأتي في سياق التعبير عن رفض السياسة الإسرائيلية الاستيطانية، ومواصلة الاحتلال لمنع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم  القريبة من مستوطنة 'كرمي تسور' بذريعة أنها 'عسكرية مغلقة'.

 

بلعين: أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق الشديد  إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع في مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الفصل العنصري، التي انطلقت اليوم تحت عنوان 'جمعة نصرة الأسرى'.وقالت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، في بيان لها، إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، ورشوا المتظاهرين بالمياه العادمة الممزوجة بالمواد الكيماوية، وذلك لدى عند وصولهم إلى الأراضي المحررة  'محمية أبو ليمون' بالقرب من جدار الضم والتوسع العنصري الجديد، مما أدى إلى إصابة عشرات المواطنين  ومتضامنين أجانب بحالات الاختناق وإلى احتراق مساحات من الأراضي الزراعية. وأشار البيان إلى أن الاشتباكات مع جنود الاحتلال أسفرت عن إعطاب جبين عسكريين والسيارة التي كانت ترش المواطنين بالمياه العادمة.ٍوناشد اللجنة المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لرفع الظلم الإسرائيلي عن الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية، ووقف السياسات والممارسات التي ترتكب بحقهم من حرمان للزيارة والتعليم ولقاء المحامين والعلاج والعزل الانفرادي والتفتيش العاري ووقف سياسة الاعتقال الإداري.وأوضح اللجنة أنها ستستمر بهذه الفعاليات والمسيرات من أجل دعم وإسناد صمود الأسرى حتى الوصول لمطالبهم ونيل حقوقهم كاملة.

النبي صالح: اعتدت قوات الاحتلال على مسيرة قرية النبي صالح الاسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان، والتي جاءت تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال، وإحياء ليوم العمال العالمي، بقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع وبالرصاص المطاطي.وما أن وصلت المسيرة أراضي القرية المهددة بالمصادرة، اعتدت قوات الاحتلال على المسيرة، واستهدفتها بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق، لتندلع على إثر ذلك مواجهات، رد خلالها الشبان على الجنود بالحجارة.

 

x

Select (Ctrl+A) and Copy (Ctrl+C)