نسخة للطباعةSend to friend
Palestinian Grassroots Anti-apartheid Wall Campaign

اعتصام امام معبر الجلمة الاحتلالي، وانتهاكات تنذر بانفجار قادم

 

12-6-2012 نفذ المئات من العمال  الفلسطينيين الاربعاء الماضي، اعتصاما أمام معبر الجلمة شمال جنين بالضفة الغربية، احتجاجا على ممارسات قوات الاحتلال بحق العمال والأهالي .

 

وذكر عدد من العمال أن جنود الاحتلال المسؤولين عن ما يسمى بـ'أمن المعبر العسكري'، سكبوا، في ساعات باكرة من صباح اليوم، القهوة على العمال ووجهوا الشتائم والكلمات النابية للعمال وسبوا الذات الإلهية، وأعاقوا العمال لساعات ومنعوهم من التوجه إلى أماكن عملهم مبكرا داخل أراضي ألـ 48، وعلى إثر ذلك نفذ مئات العمال اعتصاما أمام المعبر وأغلقوا شارع جنين – الناصرة، احتجاجا على المعاناة اليومية والممارسات التعسفية بحقهم.

وأكد العمال، أنهم بصدد اتخاذ إجراءات احتجاجية مستمرة للتصدي لجميع هذه الإجراءات التي تتنافى مع ابسط حقوق الإنسان .

 

وقال رئيس النقابة العامة للعاملين في الصناعات الغذائية، وعضو لجنة مقاومة الجدار والاستيطان محمد البليدي، أن الانتهاكات المستمرة واليومية التي يتعرض لها آلاف العمال الفلسطينيين على المعابر في الضفة الغربية، ستولد انفجاراً لديهم رداً على الابتزاز وانتهاك أبسط حقوق الانسان من قبل جنود الاحتلال.

 

يذكر أن معبر الجلمة هو واحد من 11 معبر احتلالي يستخدمه العمال الفلسطينييون الذين يعملون في الاراضي المحتلة عام 1948،  يفتح أبوابه من 4-6 صباحاً وهو وقت غير كافي لمرور حوالي 10,000 عامل خلاله، ناهيك عن مراحل الاذلال التي يمر بها العامل الفلسطيني خلال عبوره المعبر، بدءاً من التفتيش من خلال 16 شباك تفتيش، مرورا بفحص البصمات انتهاءاً بالاستفزازات والشتائم وحالة ابتزاز العامل الفلسطيني المضطر لتأمين لقمة عيش من يعيل. 

x

Select (Ctrl+A) and Copy (Ctrl+C)