الإحتلال يقمع مظاهرة مطالبة بفتح الطريق الواصل بين الخليل ومدنها وبلداتها الجنوبية

 

استخدمت قوات الإحتلال  اليوم الجمعة 29-3 قنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه النتنة بكثافة لقمع المظاهرة الأسبوعية المطالبة بحرية الحركة في محافظة الخليل والمطالبة بفتح الشارع الموصل بين المدينة وبلدات السموع والظاهرية ودورا ومخيم الفوار والمغلق من قبل الاحتلال الاسرائيلي منذ حوالي 12 عاما وإحياء لذكرى يوم الأرض.

 

 وقال الناشط في لجنة الدفاع عن الخليل عنان دعنا أن  قوات الإحتلال أمطرت المتظاهرين بقنابل الغاز من مختلف الأنواع وبالمياه النتنة بعد أن وصل المتظاهرون الى مسافة تبعد نحو مائة مترا عن البوابة الحديدية التي تغلق الطريق مما حل دون تقدمهم وإصابة عدد منهم بحالات اختناق تم اسعافهم ميدانيا.

وكان عشرات النشطاء الفلسطينيين من مواقع مختلفة في محافظة الخليل وعدد من المتضامنين الأجانب قد أدوا صلاة الجمعة وتظاهروا قرب البوابة الحديدية التي تغلق الطريق الرئيس المؤدي لبلدات جنوب الخليل في منطقة "الحرايق" بالقرب من مستوطنة حاجاي جنوب المدينة وقام الجيش بدأ بإطلاق قنابل الغاز بين المتظاهرين حال اقترابهم من البوابة التي تغلق الطريق والتي احتشد عندها عشرات الجنود وأفراد حرس الحدود الذين أمطروا المتظاهرين بقنابل الغاز قبل أن تشرع شاحنة بضخ المياه النتنة عليهم.  
 

وقال منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والإستيطان في الخليل يوسف طميزة اننا نعلن اليوم بمناسبة يوم الأرض كما كل يوم تمسكنا بأرضنا وحقنا بالعيش الحر الكريم عليها ولن تثنينا سياسات القمع عن التصدي لعدوان الإحتلال والمستوطنين المتمثل باغلاق الشوارع ومصادرة الأرضي وإغراق أراضينا الزراعية بالمياه العادمة.

الناشط في اللجنة الوطنية لرفع الحواجز اسحق العبسي قال: إن المتظاهرين حملوا الأعلام الفلسطينية واليافطات المكتوبة باللغتين العربية والإنجليزية التي تعلن تمسكنا بأرضنا والمنددة بالاغلاقات، ورددوا الهتافات المطالبة بإنهاء الاحتلال والإغلاق  ومنها "كف بكف وإيد بإيد... عن أرضنا ما بنحيد، "حاجز سد وبوابة.... هذا هو الإرهاب"، "الإحتلال يطلع برة ... فلسطين دولة حرة".

وأعلن المتظاهرون عن استمرار فعالياتهم الأسبوعية في المنطقة حتى يتم فتح الطريق المذكور والمغلق منذ نحو 12 عاما مما يجبر نحو 150 ألف مواطن من سكان جنوب الخليل، على السفر الإضافي لمسافة لا تقل عن 12 كيلومتر للوصول إلى مقاصدهم في مدينة الخليل

x

Select (Ctrl+A) and Copy (Ctrl+C)