Injuries

النبي صالح: اثر قمع الاحتلال المستمر للمظاهرات الاسبوعية المناهضة لجدار الفصل العنصري والاستيطان في المناطق المختلفة في الضفة الغربية، اصيب الشاب وليد البرغوثي برصاصة حية في قدمه في قرية النبي صالح، ما ادى الى نزفه كمية كبيرة من الدماء قبل نقله للمستشفى للعلاج، أثناء مشاركته في المسيرة الأسبوعية في القرية والتي انطلقت تاكيدا على ثبات اهالي القرية ومن معهم من متضامنين اجانب ومناضلين فلسطينيين في وجه الهجمة الاسرائيلية.

"مستمرون رغم القتل والاعتقال والقمع"

ضمن مسلسل القمع الذي يمارسه جيش الاحتلال الاسرائيلي للمظاهرات الشعبية الاسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان، اعتقلت قوات الاحتلال وأصابت العشرات خلال المظاهرات الاسبوعية في الضفة الغربية.

تزامناً مع احياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، تعرضت المظاهرات الاسبوعية المناهضة لللجدار والاستيطان في الضفة الغربية الى قمع قوات الاحتلال، باطلاق الرصاص الحي والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة مما أدى الى جرح بعض المتظاهرين من جهة واختناق آخرين جراء استنشاقهم للغاز من جهة أخرى واعتقال صحفيين اثنين وثلاثة متضامنين دوليين.

أصيب العشرات من المتظاهرين بحالات من الاختناق الشديد جراء الاستخدام الكثيف لقنابل الغاز، كما وأصيب 3 متظاهرين برضوض جراء الاعتداء عليهم بالضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال مستخدمين الهروات وأعقاب البنادق.

جاء ذلك ضمن مسلسل الانتهاكات والقمع الذي تمارسه قوات الاحتلال الاسرائيلي ضد المسيرات الشعبية المناهضة للجدار والاستيطان في أنحاء الضفة والتي تزامنت مع الذكرى ال 23 لاعلان الاستقلال والذكرى السابعة لرحيل الرئيس ياسر عرفات.

x

Select (Ctrl+A) and Copy (Ctrl+C)