Arrests

قامت الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في قرية جيوس بمسيرة شموع شارك فيها حوالي 300 مواطن، تضامنا ونصرة لاضراب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ، رفضاً للاعتقال الاداري والمعاملة اللاانسانية التي ينفذها جيش الاحتلال بحق الأسرى، وجاء في بيان الحملة، أن القيام بهذه الفعالية الرمزية هو لاعلاء الصوت عاليا نصرة للأسرى البواسل في معركتهم ضد اطول احتلال في هذا العالم، هذا الاحتلال الذي لم يتوانى يوماً عن القيام بالجرائم والارهاب المنظم ضد ابناء الشعب الفلسطيني، من حصاره لقطاع غزة ومصادرته لأراضيه وتوسيع مستوطناته والقيام بأكبر عملية تطهير عرقي في القدس وغور الاردن، الى الاجتياحات المتكرر

 

النبي صالح: اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على المسيرة الأسبوعية التي خرجت بقرية النبي صالح شمال رام الله، بعنوان 'الدفاع عن الأسرى' وأصابت عددا من المواطنين بجروح، كما اعتقلت صحافيا واحتجزت متضامنين أجانب.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال هاجمت المسيرة السلمية بعد انطلاقها وتوجهها إلى أراضي القرية المهددة بالمصادرة، بإطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، إضافة إلى رش المسيرة ومنازل المواطنين وشوارع القرية بمياه ذات رائحة كريهة.

النبي صالح: اثر قمع الاحتلال المستمر للمظاهرات الاسبوعية المناهضة لجدار الفصل العنصري والاستيطان في المناطق المختلفة في الضفة الغربية، اصيب الشاب وليد البرغوثي برصاصة حية في قدمه في قرية النبي صالح، ما ادى الى نزفه كمية كبيرة من الدماء قبل نقله للمستشفى للعلاج، أثناء مشاركته في المسيرة الأسبوعية في القرية والتي انطلقت تاكيدا على ثبات اهالي القرية ومن معهم من متضامنين اجانب ومناضلين فلسطينيين في وجه الهجمة الاسرائيلية.

تزامناً مع احياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، تعرضت المظاهرات الاسبوعية المناهضة لللجدار والاستيطان في الضفة الغربية الى قمع قوات الاحتلال، باطلاق الرصاص الحي والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة مما أدى الى جرح بعض المتظاهرين من جهة واختناق آخرين جراء استنشاقهم للغاز من جهة أخرى واعتقال صحفيين اثنين وثلاثة متضامنين دوليين.

x

Select (Ctrl+A) and Copy (Ctrl+C)